حققت أفلام الخيال العلمي نجاحات كبيرة دور السينما لمدة قرن من الزمن، وقد أنتج هذا النوع العديد من الأفلام الكلاسيكية الرائعة خلال ذلك الوقت. ولكن ما هي الأفلام التي تستحق المشاهدة من طرف أي شخص مهتم بهذا النوع؟ هذه قائمة لأفضل أفلام الخيال العلمي على مر التاريخ التي تستحق مشاهدتها.

- أفضل 10 أفلام الخيال العلمي على الإطلاق:

2001: A Space Odyssey أو (2001: أوديسة الفضاء)

2001: A Space Odyssey أو (2001: أوديسة الفضاء)

هيكل أسود مهيب يوفر اتصالا بين الماضي والمستقبل في هذا الاقتباس الغامض من قصة قصيرة لمؤلف الخيال العلمي آرثر سي كلارك. عندما يتم إرسال الدكتور ديف باومان (كير دوليا) ورواد الفضاء الآخرين في مهمة غامضة، نظام الكمبيوتر لسفينتهم، هال، يبدأ في عرض سلوك غريب على نحو متزايد، مما يؤدي إلى مواجهة مشدودة بين الإنسان والآلة والتي تؤدي إلى سفر عبر الزمان والمكان.

لقي فيلم الخيال العلمي الملحمي 2001: A Space Odyssey أو بالعربية (2001: أوديسة الفضاء) المنتج سنة 1968 ردود فعل متفاوتة من النقاد والجماهير، لكنه حصل على فئة من المعجبين فيما بعد وأصبح ببطء أعلى فيلم من حيث الإيرادات في أمريكا الشمالية لعام 1968. وقد ترشح لأربع جوائز أوسكار وفاز بواحدة عن فئة المؤثرات البصريةـ ويعتبر الفيلم الآن على نطاق واسع واحدا من أفضل أفلام الخيال العلمي على مر التاريخ، ومن ضمن أعظم الأفلام والأكثر تأثيرا من أي وقت مضى كذلك.

Star Wars: Episode V - The Empire Strikes Back (حرب النجوم الجزء الخامس: الإمبراطورية تعيد الضربات)

Star Wars: Episode V - The Empire Strikes Back (حرب النجوم الجزء الخامس: الإمبراطورية تعيد الضربات)

تستمر المغامرة في هذه التتمة من "حرب النجوم". يواجه كل من لوك سكاي ووكر (مارك هاميل)، هان سولو (هاريسون فورد)، الأميرة ليا (كاري فيشر) و تشوباكا (بيتر مايهيو) هجوما من قبل القوات الإمبراطورية ومركباتها أي تي-أي تي السائرة على كوكب هوث الجليدي. في حين يتمكن هان وليا من الهرب بواسطة المركبة الفضائية ميلينيوم فالكون، يسافر لوك إلى كوكب داغوبا بحثا عن يودا. فقط بفضل مساعدة معلم الجيداي سوف يتمكن لوك من النجاة عندما يدعوه الجانب المظلم من القوة إلى قتال نهائي مع دارث فيدر (ديفيد براوس).

تلقى فيلم أوبرا الفضاء الملحمي Star Wars: Episode V - The Empire Strikes Back (حرب النجوم الجزء الخامس: الإمبراطورية تعيد الضربات) المنتج سنة 1980 نجاحا ماليا كبيرا، وحصل على مراجعات متفاوتة من النقاد في البداية ولكن منذ ذلك الحين ازداد في التقدير، وأصبح الفصل الأكثر تلقيا للإنتقادات المشيدة به في ملحمة حرب النجوم. ويعتبر الآن على نطاق واسع واحدا من أعظم الأفلام في كل العصور وأحد أفضل أفلام الخيال العلمي على الإطلاق.

The Terminator (المبيد)

The Terminator (المبيد)

متنكرا كإنسان، يسافر سايبورغ قاتل يعرف باسم المبيد (آرنولد شوارزنيجر) عبر الزمن من 2029 إلى 1984 لقتل سارة كونور (ليندا هاميلتون). المرسول لحماية سارة هو كايل ريس (مايكل بين)، الذي يكشف ظهور سكاينيت، وهو نظام الذكاء الاصطناعي الذي من شأنه أن يشعل شرارة كارثة نووية. سارة مستهدفة لأن سكاينيت يعلم أن ابنها الذي لم يولد بعد سيقود المعركة ضدهم. بينما المبيد الذي لا يمكن إيقافه تقريبا في مطاردة ساخنة، تحاول هي وكايل الهروب.

تم إنتاج فيلم الأكشن والخيال العلمي The Terminator (المبيد) سنة 1984. وتصدرت شباك التذاكر في الولايات المتحدة لمدة أسبوعين، وساعد على شهرة جيمس كاميرون كمخرج للأفلام وتقويتها بالنسبة لشوارزنيجر. وتلقى الفيلم إشادة من لدن النقاد، مع ثناء العديد على سرعة الأحداث، مشاهد الأكشن، وأداء شوارزنيجر. وكونه من أقوى وأفضل أفلام الخيال العلمي على مر التاريخ، تم إصدار أربع أجزاء أخرى له، سلسلة تلفزيونية، قصص مصورة، روايات، وألعاب الفيديو.

The Matrix (ماتريكس)

The Matrix (ماتريكس)

نيو (كيانو ريفز) يعتقد أن مورفيوس (لورنس فيشبورن)، وهو شخصية متملصة يعتبر الرجل الأكثر خطورة على قيد الحياة، يمكن الإجابة على سؤاله - ما هي الماتريكس؟ يتم الاتصال بنيو من قبل ترينتي (كاري آن موس)، وهي غريبة جميلة التي تقوده إلى عالم الجريمة حيث يلتقي مورفيوس. ويقاتلان قتالا وحشيا من أجل حياتهما ضد كادر من عملاء سريين أذكياء بشكل وحشي. إنها حقيقة التي يمكن أن تكلف نيو شيئا أثمن من حياته.

فيلم الأكشن والخيال العلمي The Matrix (ماتريكس) هو من إصدار 1999، وحقق أكثر من 460 مليون دولار في جميع أنحاء العالم. وقد لقي انتقادات جد إيجابية من قبل النقاد وفاز بأربعة جوائز أوسكار، فضلا عن الجوائز الأخرى، بما في ذلك جوائز بافتا وجوائز زحل. وأثنى المراجعون على الفيلم لما فيه من مؤثرات بصرية مبتكرة، التصوير السينمائي ومقدار المتعة فيه. ويعتبر من طرف العديد كأحد أفضل أفلام الخيال العلمي في التاريخ ومن ضمن أفضل أفلام الأكشن على الإطلاق.

Blade Runner (بليد رانر)

Blade Runner (بليد رانر)

يضطر ديكارد (هاريسون فورد) من قبل رئيس الشرطة (مايكل إيمرت ولش) لمواصلة عمله القديم كمطارد للريبليكانت. مهمته: القضاء على أربعة ريبليكانت هاربينمن المستعمرات الذين عادوا إلى الأرض. قبل بدء العمل، يذهب ديكارد إلى شركة تيريل ويلتقي راشيل (شون يونغ)، ريبليكانت فتاة يقع في الحب معها.

رغم أن فيلم الخيال العلمي Blade Runner (بليد رانر) الصادر سنة 1982 لم يحقق نجاحا ماليا، إلا أنه تلقى إشادات إيجابية من النقاد وكان ذو تأثير كبير على العديد من أفلام الخيال العلمي، ألعاب الفيديو، الأنمي، والمسلسلات التلفزيونية. ويعتبر الفيلم الآن واحدا من أفضل أفلام الخيال العلمي على مر التاريخ. وقد تم إصدار جزء موالي له بعنوان Blade Runner 2049 (بليد رانر 2049) الذي يعتبر أحد أفضل الأفلام لسنة 2017.

E.T. the Extra-Terrestrial (إي تي)

E.T. the Extra-Terrestrial (إي تي)

بعد أن تقطعت السبل بمخلق فضائي لطيف على الأرض، يجري اكتشافه ومصادقته من قبل صبي صغير اسمه إليوت (هنري توماس). بعدما جلب الفضائي إلى منزله في ضواحي كاليفورنيا، يعرف إليوت عن إي تي، وهو اللقب الذي أطلقه على فضائي، لشقيقه وشقيقته الصغيرة، جيرتي (درو باريمور)، ويقرر الأطفال الحفاظ على وجوده سرا. قريبا، مع ذلك، تسوء حالة إي تي، مما يؤدي إلى تدخل الحكومة وحالة مأساوية لكل من إليوت والفضائي.

يعتبر فيلم الخيال العلمي والفنتازيا E.T. the Extra-Terrestrial (إي تي) الذي تم إنتاجه سنة 1982 واحدا من أجمل وأعظم الأفلام من أي وقت مضى. وتلقى إيشادات على نطاق واسع من قبل النقاد كقصة خالدة حول الصداقة، وتم تصنيفه كأفضل فيلم الخيال العلمي على الإطلاق في دراسة أجراها موقع روتن توميتوز.

Alien (فضائي)

Alien (فضائي)

في المستقبل البعيد، بعدما تلقت سفينة الفضاء التجارية نوسترومو العائدة إلى الأرض إرسالا مجهولا كنداء استغاثة، تهبط على قمر حيث مصدر الاستغاثة فيتعرض الطاقم لهجوم من قبل كائنات غامضة، وسرعان ما يدركون أن دورة حياتها قد بدأت للتو.

تم إصدار فيلم الخيال العلمي والرعب Alien (فضائي) سنة 1979. وقد تلقى إشادات نقدية إيجابية ولقي نجاحا مهما في شباك التذاكر. وقد فاز بجائزة الأوسكار لأفضل مؤثرات بصرية وثلاثة جائزة زحل والعديد من الجوائز الأخرى. وتمت الإشادة به باستمرار في السنوات الموالية منذ إصداره، ويعتبر واحدا من أعظم الأفلام في كل العصور، أحد أفضل أفلام الرعب على الإطلاق، ومن ضمن أفضل أفلام الخيال العلمي على مر التاريخ. وبسبب النجاح الذي لقيه الفيلم، تم إصدار أجزاء أخرى له فيما بعد.

Jurassic Park (حديقة جوراسية)

Jurassic Park (حديقة جوراسية)

في فيلم ستيفن سبيلبرج الهائل، عالما الحفريات آلان غرانت (سام نيل) وإيلي ساتلر (لورا ديرن) وعالم الرياضيات إيان مالكولم (جيف غولدبلوم) هم من ضمن مجموعة مختارة تم اختيارها للقيام بجولة بحديقة ترفيهية مأهولة بالديناصورات التي تم إنشاؤها عن طريق الحمض النووي من عصور ما قبل التاريخ. في حين أن العقل المدبر للحديقة، الملياردير جون هاموند (ريتشارد أتينبورو)، يؤكد للجميع أن المرفق آمن، إلا أنهم يجدون خلاف ذلك عندما تتمكن الحيوانات المفترسة الشرسة من التحرر وتشرع في المطاردة.

لقي فيلم الخيال العلمي والمغامرات Jurassic Park (حديقة جوراسية) الصادر 1993 استحسنا من قبل النقاد، وأثنوا على المؤثرات الاستثنائية، القطع الموسيقية، والإخراج. وقد حقق إيرادات جد كبيرة بحيث جعلت منه ضمن 25 أعلى الأفلام دخلا على الإطلاق. كما وقد حقق أزيد من عشرين جائزة، من ضمنها 3 جوائز أوسكار. ويتم تصنيفه كواحد من أفضل أفلام الخيال العلمي على مر التاريخ على نطاق واسع. وتم إصدار ثلاث أجزاء له والرابع مازال من ضمن أفلام 2018 المنتظرة.

Close Encounters of the Third Kind (لقاءات قريبة من النوع الثالث)

Close Encounters of the Third Kind (لقاءات قريبة من النوع الثالث)

مغامرة من الخيال العلمي حول مجموعة من الناس الذين يحاولون الاتصال مع الكائنات الفضائية الذكية. روي نيري (ريتشارد دريفوس) يشهد جسما طائرا مجهولا، وحتى أنه لديه "حروق الشمس" من الأضواء الساطعة منها لإثبات ذلك. يرفض روي قبول تفسير لما رأى ومستعد للتخلي عن حياته لمتابعة الحقيقة حول الأجسام الغريبة.

كان فيلم الخيال العلمي Close Encounters of the Third Kind (لقاءات قريبة من النوع الثالث) الذي تم إنتاجه سنة 1977 ناجحا من حيث استحسان النقاد والإيرادات المحققة، حيث بلغت الإيرادات في نهاية المطاف أكثر من 300 مليون دولار في جميع أنحاء العالم. وتلقى الفيلم العديد من الجوائز والترشيحات ويعد أحد أفضل أفلام الخيال العلمي على الإطلاق.

Star Wars: Episode IV – A New Hope (حرب النجوم الجزء الرابع: أمل جديد)

Star Wars: Episode IV – A New Hope (حرب النجوم الجزء الرابع: أمل جديد)

تقبض القوات الإمبراطورية - بأوامر من دارث فيدر (ديفيد براوس) - على الأميرة ليا (كاري فيشر) كرهينة، في جهودهم لقمع التمرد ضد الإمبراطورية المجرية. يعمل كل من لوك سكاي ووكر (مارك هاميل) وهان سولو (هاريسون فورد)، ربان المركبة الفضائية ميلينيوم فالكون، جنبا إلى جنب مع الثنائي الروبوت آر تو-دي تو (كيني بيكر) وسي ثري بي أو (أنتوني دانيلز) لإنقاذ الأميرة الجميلة، مساعدة تحالف الثوار، واستعادة الحرية والعدالة إلى المجرة.

كان فيلم أوبرا الفضاء الملحمي Star Wars: Episode IV – A New Hope (حرب النجوم الجزء الرابع: أمل جديد) الصادر سنة 1977 ناجحا بكل المقاييس. فقد تلقى إشادة واسع النطاق من طرف النقاد وحقق أرباحا قياسية في مبيعات البوكس أوفيس. وترشح لعشر جوائز أوسكار، فاز بستة منها. ويعتبر على نطاق واسع أحد أفضل أفلام الخيال العلمي على مر التاريخ.

  • 0