للتصويت علينا في مسابقة أفضل موقع اضغط هنا

كانت الأفلام مصدرًا كبيرًا للإلهام والتأثير منذ ظهور الفيلم الأول في تسعينيات القرن التاسع عشر، على الرغم من أنه لم يكن سوى مجموعة من اللقطات. منذ ذلك الحين، لعبت الأفلام دورا كبيرا في تشكيل المجتمعات، في التقريب بين الناس، وفي إلهام عدد لا يحصى من الناس.

قد لا تكون الأفلام التي أدرجناها في القائمة أدناه أعظم الأفلام في كل العصور، لكن من المؤكد أنها كانت لها تأثير كبير بعد إصدارها.

- أكثر 10 أفلام تأثيرا على الإطلاق:

The Godfather: Part II

The Godfather: Part II (العراب: الجزء الثاني)

ليس هناك شك في أن هذه هي أول تتمة لفيلم تم تقديرها والإعجاب بها من قبل الكثيرين. في الواقع، كان هذا الفيلم هو الذي طبع فكرة التتمات للأفلام. وبعبارة أخرى، هذا الفيلم، الذي تم إخراجه سنة 1974 من طرف المخرج الشهير فرانسيس فورد كوبولا، يعتبر من أعظم الأفلام في كل العصور وأحد أفضل أفلام العصابات على الإطلاق.

The Birth of a Nation

The Birth of a Nation

يعتبر هذا الفيلم الذي أخرجه ديفيد غريفيث سنة 1915 واحدًا من أكثر الأعمال الرائدة في كل العصور. في هذا الفيلم، استخدم غريفيث بعضا من الإبتكارات التقنية والحوارات الرائعة التي لم تستخدم من قبل. وأدى ذلك إلى تغيير وجه السينما إلى الأبد.

2001: A Space Odyssey

2001: A Space Odyssey أو (2001: أوديسة الفضاء)

هذا الفيلم، الذي قام بإخراجه ستانلي كوبريك سنة 1968، صادف وأن غير وجه السينما نظرا للتواصل السمعي البصري المدهش ودمج عناصر مختلفة من الخيال العلمي، الثقافة الشعبية، والمزيد من الأشياء، كل ذلك في فيلم واحد. كما أن الفيلم كان ناجحا بالتنبؤ بعدد من الأجهزة والتقنيات المستقبلية التي نستخدمها اليوم. ويعد من أفضل أفلام الخيال العلمي على الإطلاق.

8½

يعتبر هذا الفيلم تحفة عظيمة من المخرج الإيطالي فيديريكو فليني. يوضح هذا الفيلم بشكل جوهري مدى صعوبة صنع الأفلام. هذا الفيلم هو مثل قصيدة للسينما نفسها بينما تختبر العقول المبدعة والعباقرة الفنيين في عالم صناعة الأفلام.

Un Chien Andalou

Un Chien Andalou

يصادف هذا الفيلم، الذي تم إنتاجه سنة 1929 وقام بإخارجه المخرج الإسباني لويس بونويل، كونه الأول من نوعه في عالم الأفلام السريالية ويصادف أن يكون واحدا من الأعمال الأكثر شعبية في وقته. إنه أشبه بمجموعة متنوعة من اللقطات والمقاطع دون أي أحداث فعلية لهم. استخدم الفيلم عددا من التقنيات التي كان من شأنها تغيير عالم صناعة الأفلام والتأثير فيها في وقت لاحق.

Diary of a Country Priest

Diary of a Country Priest

كونه تحفة من قبل المخرج الفرنسي روبرت بريسون، قام هذا الفيلم المنتج سنة 1951 بتقديم الإلهام للمخرج مارتن سكورسيزي لإنتاج فيلمه الشهير Taxi Driver. عندما تم إصدار هذا الفيلم للمرة الأولى، تمت الإشادة به بقوة نظرا لأداء ممثل البطولة. يعرض هذا الفيلم نظرة مزعجة لكن لا تنسى عن العزلة، الألم، البؤس، الشك، واليأس.

The Kid

The Kid

هذا الفيلم هو انعكاس قوي جدا للحب الموجود بين الابن ووالده. في الواقع، يغير هذا الفيلم الكثير من المفاهيم التي يميل الناس إلى اعتقادها حول علاقة الأب والابن. كان هذا الفيلم من أقدم الأعمال في صنف الدراما الذي كان له تأثير لا ينسى. وهو من تأليف وإنتاج وإخراج تشارلي تشابلن سنة 1921، ويلعب دور البطولة فيه أيضا.

Nosferatu

Nosferatu

يصادف أن يكون هذا الفيلم للمخرج الألماني فريدريك مورناو أول فيلم دراكولا في السينما. قبل إنتاجه سنة 1922، لم يكن هناك ما يكفي من التصوير السينمائي عن مصاصي الدماء. هذا الأمر جعله واحدا من أفلام الرعب الأكثر تأثيرا على الإطلاق. في الواقع، إنه فعلا متعة لمحبي الرعب الكلاسيكي.

Psycho

Psycho (سايكو)

يعتبر هذا الفيلم الصادر سنة 1960 ومن إخراج الإنجليزي ألفريد هتشكوك أول فيلم حديث لهوليوود. يصور الجنس، العنف، والنقطة التي يلتقي فيها هذين الاثنين. وكانت النتيجة عملا رائدا تحول إلى واحد من أفضل أفلام التقطيع ومن أفضل أفلام الرعب في كل العصور والذي كان بمثابة مصدر إلهام لمزيد من الأفلام.

Seven Samurai

SEVEN SAMURAI

باعتباره أحد أفضل أفلام الأكشن على الإطلاق، يعد هذا الفيلم واحدًا من أقدم أفلام الأكشن كالتي نرى اليوم. وقد تم إخراجه سنة 1954 من طرف المخرج السينمائي الياباني أكيرا كوروساوا. يعرض الفيلم دراما حول الثقة، الشرف، الولاء، العمل الجماعي، والكثير من الشجاعة.

0 تعليقات