على الرغم من أنه غالبًا ما يتم الخلط بينها وبين أفلام الغموض وأفلام التشويق، إلا أن أفلام الإثارة هي صنف منفصل من الأفلام التي لديها خصائصها وعناصرها المميزة.

في حين أن أفلام التشويق تركز بشكل أساسي على حشد التوتر النفسي، فإن أفلام الإثارة تركز بشكل أكبر على الأكشن والأحداث. عادةً ما تكون لدى أفلام الإثارة وتيرة سريعة في الأحداث بالمقارنة مع أفلام التشويق والغموض. ومع ذلك، من المهم أيضًا التنبيه إلى أن هذه الأنواع تتداخل في كثير من الأحيان، مما يؤدي إلى أفلام يتم وصفها بأفلام الإثارة والغموض أو أفلام الإثارة والتشويق. فيما يلي، قائمة من عشر أفضل أفلام الإثارة التي تم إنتاجها على مر التاريخ.

- أفضل 10 أفلام الإثارة على الإطلاق:

10- Rear Window

Rear Window

يبدأ الفيلم Rear Window للمخرج ألفريد هيتشكوك سنة 1958 مائلا أكثر إلى نزعته التشويقية. يبدأ بطيئا، مهيئا بعناية سياق الفيلم المبتكر ويعرّفنا على الشخصيات المثيرة للاهتمام في المبنى السكني الذي يقطن فيه بطل القصة.

ولكن لا داعي للقلق، يبدأ تسارع الأحداث والأكشن في الظهور عندما يرى بطل الفيلم، الذي يلعب دوره جيمس ستيوارت، ما يعتقد أنه جريمة قتل. يسحبه هذا الاكتشاف من غفوته ويجعله يحاول تطبيق العدالة بيديه عندما يرفض الناس تصديقه. يعتبر الفيلم Rear Window واحدا من أفضل أفلام الإثارة على الإطلاق.

9- North by Northwest

لا تتفاجئ من رؤية العديد من الأعمال السينمائية لخبير صنف أفلام الإثارة والتشويق نفسه، ألفريد هيتشكوك، في قائمة أفضل أفلام الإثارة.

North by Northwest هو فيلم تم إنتاجه سنة 1959 ومن إخراج ألفريد هيتشكوك. ويلعب الممثل المخضرم كاري غرانت دور مدير إعلانات في نيويورك تم تحديد هويته بشكل خاطئ على أنه عميل حكومي من قبل جاسوس يلاحقه في جميع أنحاء البلاد. يبرز الفيلم مهارات هيتشكوك الإخراجية في ذروتها، منتجا مشاهد مثيرة ولا تنسى التي تم نسخها في كثير من الأحيان من قبل أفلام الإثارة الأخرى ولكن دون التفوق عليها أبدًا. والفيلم هو ضمن أفضل أفلام التجسس والمخابرات.

8- Manchurian Candidate

Manchurian Candidate هو فيلم الإثارة والتشويق مقتبس عن رواية تحمل نفس الاسم تم إنتاجه سنة 1962.

على مشارف نهاية الحرب الكورية، يتم القبض على فصيل من الجنود الأمريكيين من طرف الشيوعيين وغسل أدمغتهم. وفي أعقاب الحرب، يعود الفصيل إلى الوطن، وتتم الإشادة بالرقيب رايموند شاو كبطل من قبل بقية زملائه في الفصيل. ومع ذلك، يجد قائد الفصيل، الكابتن بينيت ماركو، نفسه يعاني من كوابيس غريبة ويسارع رفقة الجندي الزميل ألان ميلفين للكشف عن مؤامرة رهيبة.

7- Blood Simple

قبل فوزهما بجائزة الأوسكار لإخراجهما لفيلم الإثارة الغربي المذهل No Country for Old Men سنة 2007، قام الأخوان كوين بأول ظهور لهما في عالم الإخراج من خلال الفيلم Blood Simple المنتج سنة 1984.

قصة حول الخيانة، القتل، والانتقام، عرّف الفيلم Blood Simple العالم على البصمة الكئيبة والعنيفة التي يمتاز بها الأخوان كوين في صناعة الأفلام. وتدور أحداث الفيلم حول محقق خاص الذي أصبح قاتلا مأجورا والذي ينحرف عن الخطة الأصلية التي تم توظيفه من أجلها لكي تفيد مصالحه الخاصة أكثر. Blood Simple هو واحد من أفضل أفلام الإثارة لسنوات الثمانينات.

6- The Silence of the Lambs

فيلم الإثارة والرعب النفسي The Silence of the Lambs هو من إخراج جوناثان ديم سنة 1991. وعرّفنا الفيلم على القاتل المتسلل آكل للحوم البشر السيئ السمعة الحاصل شهادة الدكتوراه، الدكتور هانيبال ليكتر.

يبني الفيلم كلاً من الخوف والفضول لدى مشاهديه من خلال توظيف ليكتر لعلم النفس والاستنتاج أيضا لمساعدة الشرطة على حل جرائم القتل وكسلاح للقتل ضد الأشخاص أيضًا. يتم وضع المشاهدين في مكان المحققة كلاريس ستارلينغ وهي عبقرية ومثيرة للسخرية في نفس الوقت بينما ندرك مدى جهلنا في ما سوف يحدث تاليا على الرغم من تمتعنا بامتياز معرفة الكثير بالمقارنة مع الشخصيات الأخرى في الفيلم. يعتبر الفيلم كذلك من أفضل أفلام الرعب على مر التاريخ.

5- The Usual Suspects

يتضمن الفيلم The Usual Suspects المنتج سنة 1995 الممثل كيفين سبيسي في أداء حاز على جائزة الأوسكار بفضله كرجل محتال يحاول تنفيذ عملية سرقة مليون دولار رفقة أربعة مجرمين آخرين.

تنبع إثارة الفيلم من خلال المطاردة البوليسية التي تلت عملية السرقة. لكن الفيلم يستفيد أكثر من ميوله للغموض حيث يدرك المشاهد أن كل شيء ليس كما بدا في بادئ الأمر. وهو مليء بالأحداث المفاجئة الرائعة وأداء الممثلين المدهش.

4- Seven

أفضل فيلم إثارة للمخرج ديفيد فينشر، Seven، المنتج سنة 1995، هو واحد من تلك الأفلام عن القتلة السيكوباتيين المستلهمة من فيلم The Silence of the Lambs.

مقدمة الفيلم بحد ذاتها كافية لجذب انتباه الجمهور لمشاهدته حتى النهاية. عنوان الفيلم، Seven (سبعة) يشير إلى طريقة عمل قاتل متسلسل الذي يستخدم الخطايا السبع المميتة كنمط لعمليات القتل. من بطولة مورغان فريمان وبراد بيت كثنائي من المحققين اللذان هدفهما الرئيسي هو القبض على القاتل المتسلسل المراوغ الذي لعب دوره كيفين سبيسي. Seven يعد أحد أفضل أفلام الإثارة على الإطلاق.

3- Memento

Memento، للمخرج كريستوفر نولان وإنتاج سنة 2000، هو فيلم إثارة رائع عن رجل يعاني من فقدان للذاكرة القصيرة المدى يحاول حل قضية اغتصاب وحشي وقتل طال زوجته.

يلعب غاي بيرس دور البطولة في دور ليونارد، الذي يقود ضعف ذاكرته وسرده أحداث الفيلم. وبصرف النظر عن فكرته، هنالك شيء آخر مثير للاهتمام حول فيلم الإثارة هذا وهو كيف تم عرضه من خلال تسلسلين مختلفين من المشاهد: لقطة بالأبيض والأسود وأخرى بالألوان.

2- No Country For Old Men

يعتبر الفيلم No Country For Old Men المنتج سنة 2007 أعظم فيلم إثارة للمخرجين الأخوان كوين على الإطلاق. وهو عبارة عن نصف فيلم إثارة نوار حديث ونصف فيلم الغرب الأمريكي حديث تدور أحداثه حول لعبة القط والفأر بين أحد قدماء الحرب الفيتنامية وعامل لحام في سنوات الثمانينات بالمناطق الصحراوية لتكساس.

حقق الفيلم نجاحًا ماليا ونقديا على حد سواء بعد إصداره، وحصل على أربعة جوائز الأوسكار تلك السنة بما في ذلك جائزة أفضل مخرج.

1- Vertigo

يتصدر قائمتنا لأفضل أفلام الإثارة الفيلم Vertigo الذي أخرجه ألفريد هيتشكوك سنة 1958. وهو فيلم إثارة كلاسيكي مقتبس عن الرواية الفرنسية "D'entre les morts".

تدور قصة الفيلم حول ضابط الشرطة سابق يعاني من خوف شديد من المرتفعات الذي يتم تعيينه لمنع زوجة صديق قديم من الانتحار، ولكن الأمور ليست كما تبدو عليه. إن تحفة هيتشكوك المؤثرة والمثيرة للإعجاب هذه هي انعكاس على نحو فريد لميولات المخرج وهواجسه، وتعتبر على نطاق واسع واحدة من أقوى أعماله السينمائية. ويعد الفيلم أيضا من بين أفضل أفلام الجريمة الأجنبية على الإطلاق.

  • 0