أفضل 10 أفلام الفيروسات والأوبئة على الاطلاق

هل سبق لك أن تتخيل أنك تعيش في عالم يعاني من فيروس يقتلك في ثوانٍ؟ لا أعتقد ذلك. بصراحة تامة، نحن محظوظون لأننا نعيش في عالم اليوم حيث أتاحت التطورات التكنولوجية والطبية علاج الأمراض الأكثر فتكا. لكن هذا لم يكن الحال بالفعل منذ مائة عام.

تمكنت السينما من استكشاف هذا المجال، وقد استخدم المخرجون قدراتهم الخيالية لصياغة قصص مثيرة تركز على تفشي وباء وتصورو كفاح العالم للبقاء على قيد الحياة. تدمج معظم الأفلام الوبائية عناصر من الخيال العلمي والإثارة في بناء عالم حاذق وخط مؤامرة جذاب.

انتشار فيروس كورونا (COVID-19) عام 2020 جميع انحاء العالم جعل الأمر يبدو وكأنه فيلم مثل أفلام الوباء التي نراها، هل يمكننا حقًا أن ننظر إلى الأفلام للحصول على أفضل طريقة للاستجابة لوباء عالمي؟ ربما لا، او ربما يمكننا الحصول على بعض المؤشرات والراحة مع العلم أنه في (غالبية) هذه الأفلام في النهاية سيتم إنقاذ العالم. مع كل ما قيل الآن دعنا الآن نلقي نظرة على قائمة أفضل أفلام الفيروسات والأوبئة على الإطلاق.

أفضل 10 أفلام الفيروسات والأوبئة

10. The Last Days

The Last Days

قد لا تحظى هذه الجوهرة الإسبانية الصغيرة بشعبية كبيرة بين هواة السينما، لكنها أفضل من معظم الأفلام التي تنتجها هوليود كل عام باسم الخيال العلمي.

يدور الفيلم حول رجل يدعى مارك يبحث عن حبيبته المفقودة. ومع ذلك، فإن الأمور ليست سهلة بالنسبة له لأنه محاصر في عالم مصاب بفيروس غير معروف، حيث يموت الناس بمجرد خروجهم من منازلهم. الفيلم له قصة مثيرة للاهتمام. من خلال الصور المرصودة بشكل جميل، يبني الفيلم أجواء فريدة تجعلك متشبثا بالفيلم الى اخر لحظة.

9. The Crazies

The Crazies

The Crazies فيلم رعب خيال علمي أمريكي لعام 2010 من إخراج بريك أيزنر. الفيلم هو اعادة جديدة من فيلم 1973 الذي يحمل نفس الاسم.

في بلدة أوجدن مارش، أيوا. يبدأ السكان في إظهار سلوك غريب وبعضهم يتصرف بعنف. وقد لاحظ ديفيد عمدة مقاطعة بيرس هذه التغييرات مع وزوجته الحامل جودي الطبيبة. اكتشف ديفيد ونائبه راسل كلانك في نهاية المطاف أن طائرة عسكرية تحطمت في نهر البلدة، مما دفع ديفيد للشك في أن حمولة الطائرة تحمل فيروس يلوث إمدادات المياه وهي سبب السلوك الغريب.

8. I Am Legend

I Am Legend

روبرت نيفيل (ويل سميث) هو عالم عبقري، وهو أحد الناجين من وباء من صنع الإنسان يحول البشر إلى مسوخ متعطشة للدماء. يتجول بمفرده عبر مدينة نيويورك ليستنجد ناجين محتملين آخرين، ويعمل على إيجاد علاج للوباء باستخدام دمه المناعي. يعلم نيفيل أن المسوخ يفوقونه في العدد بشدة وأن الاحتمالات ضده، وطوال الوقت، ينتظره المصابون بالعدوى ليرتكب خطأ من شأنه أن يقع نيفيل في أيديهم.

- اقرأ أيضا: أفضل 10 أفلام ويل سميث على الإطلاق.

7. Epidemic 

Epidemic

Epidemic - الوباء هو فيلم رعب دنماركي لعام 1987 من إخراج لارس فون ترير. يدور الفيلم حول كاتب سيناريو يبحث عن طرق للعثور على منتج لنصه. في فيلمه، يلعب ترير دور طبيب يحاول التوصل إلى علاج للوباء. تأخذ الأمور منعطفًا عندما يصاب لارس وصديقه نيلز بالذعر عندما يدركان أن مرضًا مشابهًا أصاب العالم في الحياة الواقعية حيث تتحول حقائق النص إلى أحداث حقيقية.

6. Outbreak

Outbreak

Outbreak فيلم أمريكي عن الكوارث الطبية عام 1995 من اخراج فولفجانج بيترسن. يحكي فيلم "Outbreak - اندلاع" في عام 1967 قصة مثيرة للاهتمام على تفشي فيروس خيالي يشبه الكورونا اوالإيبولا يسمى موتابا في بلدة صغيرة في الولايات المتحدة. والذي يسبب حمى قاتلة.

لإبقاء الفيروس سرا، يقوم ضباط الجيش الأمريكي دونالد مكلينتوك وويليام فورد بتدمير المخيم حيث أصيب الجنود. بعد ثمانية وعشرين عامًا  مجموعة من العلماء الذين يتطلعون للتحقيق في تفشي المرض والعثور على أصول هذا الفيروس الغامض.

على الرغم من أن الفيلم يفتقر إلى نوع من الدقة التي يستحقها في بعض المشاهد، إلا أنه لا يزال قادرًا على ترك تأثير كبير عليك بتصويره المدمر لتفشي الفيروس وتصوير أهوال الآلاف من الأرواح البشرية العاجزة. حقق الفيلم نجاحًا في شباك التذاكر وفاز سبيسي بجائزتين عن أدائه.

5. 28 Days Later

28 Days Later
فيلم بريطاني من إخراج داني بويل سنة 2002. بطولة سيليان ميرفي ونعومي هاريس وبريندان غليسون. قبل أن يصبح داني بويل مشهورًا في جميع أنحاء العالم كمخرج لـ "Slumdog Millionaire"، قام بإخراج هذه التحفة الفنية التي تتمتع اليوم بشهرة هائلة بين محبي السينمائيين وعشاق أفلام الوباء والزومبي.

يحكي فيلم "28 Days Later"، الذي تم تصنيفه كواحد من أعظم أفلام الزومبي على الإطلاق، قصة مخيفة أجبرت فيها مجموعة من الأشخاص على التعامل مع عالم دمره فيروس مميت. مع تحول البشر المصابين إلى زومبي، يتم ترك الناجين للقتال من أجل حياتهم. مكتوبًا بذكاء، مع عناصر الرعب والخيال العلمي والحركة، يقدم لك الفيلم عرضا رائعا. 

4. Panic in the Streets

Panic in the Streets
يحكي الفيلم قصة الكوماندر كلينتون ريد، وهو ضابط من دائرة الصحة العامة في الولايات المتحدة ونقيب شرطة الذين ليس لديهم سوى يوم أو يومين فيها لمنع حدوث وباء من الطاعون الرئوي.

يكتشف الضابط إمكانية حدوث وباء بعد إجراء تشريح رجل مات بسبب مرض غامض على ما يبدو. على الرغم من أن الفيلم لم يكن يثير إعجاب المشاهدين والنقاد بشكل خاص في ذلك الوقت، فقد أصبح الآن يعتبر من أفضل أعمال كازان، حيث يتم تحليل عناصره الأسلوبية بشكل كبير من قبل النقاد.

3. 12 Monkeys 

12 Monkeys
يحكي هذا الفيلم الدرامي الخيالي قصة رجل أعيد إلى الوراء في الوقت المناسب للحد دون حدوث كارثة دموية مثمثلة على شكل وباء سببها فيروس قاتل. القصة هي بناء جيد بشكل استثنائي. في حين أن الفيلم قد يكون جافًا نوعًا ما عاطفيًا، فمن المؤكد أن الفيلم قادر على إثارة بعض الأسئلة العميقة حول المستقبل ووجود البشرية.

حقق الفيلم 168 مليون دولار في جميع أنحاء العالم. وتم ترشيح بيت لجائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد، وفاز بجائزة غولدن غلوب عن أدائه. فاز الفيلم أيضًا وتم ترشيحه لفئات مختلفة في حفل توزيع جوائز Saturn Awards.

اقرا أيضا : أفضل 10 أفلام نهاية العالم على الإطلاق

2. The Painted Veil

The Painted Veil
قد يبدو من غير العدل وصف فيلم The Painted Veil بأنه مجرد فيلم وبائي، لكن بالنسبة لي، لا يزال هذا الفيلم هو أفضل فيلم يستطيع فعلاً تصوير الواقع الناتج بسبب الوباء.

يأخذك الفيلم في رحلة تفتح لك الحقائق المدمرة للحالة الإنسانية. تزوجت كيتي، وهي امرأة شابة حيوية، من عالم البكتيريا والتر. طبيعة والتر الانطوائية تخنق كيتي التي تصبح ضحية للوحدة فتجد في النهاية عزاءًا بين يدي رجل آخر. اكتشف والتر أن زوجته كانت تخونه، وكعقوبة، يقرر أخذها معه إلى قرية صغيرة في الصين حيث تطوع لعلاج ضحايا وباء الكوليرا.

1. Contagion 

Contagion
يمكن القول إن فيلم "Contagion - العدوى" هو أفضل فيلم إثارة طبية في هذا العقد. يصور الفيلم انتشار الفيروس المميت وكفاح العلماء الذين يتطلعون إلى الحد من انتشاره.

يتبع الفيلم عدة قصص تتضمن العديد من الأشخاص المصابين بالعدوى بطرق مختلفة. بصرف النظر عن كتابة السيناريو التي لا تشوبها شائبة، ما يجعل الفيلم يبرز من باقي الأفلام هو دقته العلمية. على الرغم من أنه قد يكون هناك الكثير من الأفلام السابقة التي حاولت معالجة الموضوع، فإن "Contagion" يفعل ذلك بشكل ممتاز.

0 تعليقات