هنا لائحة لأفضل الألعاب الاستراتيجية على الحاسوب بدون ترتيب:

Sid Meier's Civilization V

عندما يتعلق الأمر بسلسلة Sid Meier’s Civilization، يمكن القول أن لعبة Civilization V بعثت حياة جديدة في هذه السلسلة التي كانت في متناول اللاعبين القدامى والجدد على حد سواء لنهجها الجديد والممتع نحو صنف الألعاب الإستراتيجية الوقت الحقيقي. أدخلت اللعبة تغييرات جديدة على نظامها الشامل السابق، متيحةً خيارات جديدة عندما يتعلق الأمر بالقتال، التكنولوجيا، والدبلوماسية. وهذا جعل في اللعبة نظرة جديدة كليا تقريبا حول السيطرة على العالم والدبلوماسية مع قادة المفضلة لدينا والأمم.

ربما أحد أكبر التغييرات بلعبة Civ V هي الخريطة مجددة. استبدال المساحات المربعة بشبكة سداسية سمح بتوفر عدد كبير من الخيارات التكتيكية الجديدة عندما يتعلق الأمر وضعية الوحدات، القتال، دعم الوحدة، والهجمات المحاصرة. ولا يمكن للمساحة السداسية إلا أن تضم وحدة عسكرية واحدة في كل مرة، ولكن التغييرات على الشروع على السفن في المياه، الهجمات البعيدة المدى، والقدرة على مبادلة الوحدات المجاورة يسمح باستراتيجية متعددة الأوجه. ويمكن القول أنه في جوهر لعبة Civ V، القتال تطور أكثر من أي شيء.

هذا لا يعني أن الجوانب الأخرى من اللعبة لم تعد مثيرة للإهتمام. السباق لتحقيق الإنتصار من خلال التكنولوجيا في سباق الفضاء أو الانتصار من خلال الدبلوماسية عبر تحقيق السلام العالمي مازالت نهجا ممتعا. الانتصارات من خلال الثقافة ليست سهلة، ولكن هذا سيتغير بإضافة توسيعتي Civ V الممتازين، Gods and Kings وBrave New World، التي تم فيها تجديد الديانة وأدخلت السياحة إلى اللعبة على التوالي. توفر Civilization V المرونة من خلال إتاحة خاصة بناء الخرائط العشوائية، مجموعة متنوعة من التقنيات، وثروة من الأدوات من أجل النصر ما جعل اللعبة تبرز كواحدة من أكثر الألعاب الاستراتيجية تناوب الأدوار متعةً وشمولا فى السوق.

Warcraft III: Reign of Chaos

لا تستطيع التحدث عن قائمة لأفضل الألعاب الإستراتيجية على الكمبيوتر دون الحديث عن أحد معاييرها فى تاريخ هذا النوع. كانت Warcraft III تعني الكثير من الأمور، لا ينبغي الاستهانة بأي منها. كانت تعني في الوقت نفسه نهاية حقبة وبداية واحدة جديدة. كانت تعني أن شركة Blizzard كانت في أحد قمم سلطتها المطلقة كشركة لتطوير الألعاب الإستراتيجية الوقت الحقيقي. ولعل الأكثر أهمية على الرغم من ذلك، هي أنها بسهولة واحدة من الألعاب الأكثر تسلية ومتعة في الوقت الحقيقي تم إنتاجها في أي وقت مضى.

تجد نفسك بلعبة Warcraft III تغامر بين العديد من الشخصيات الأكثر أهمية في تاريخ السلسلة حيث وصلت الحرب بين حشد الأورك والتحالف البشري إلى نقطة تحول مطلقة. قادة يرتفعون شموخا ويسقطون، معاهدات يتم تشكيلها وتدميرها، وكل هذا ستتعرف عليه من خلال مجموعة من المغامرات المتقنة حيث تجد خرائط ووحدات لكل فصيل مبنية ببراعة وفريدة من نوعها.

لم تشهد لعبة Warcraft III نفس الشهرة التي شهدتها أختها، سلسلة لعبة الخيال العلمي StarCraft، في ساحة اللعب الجماعي، ولكن هذا لا يخفض وجودها على الإطلاق. هنالك العديد من الخيارات والإستراتيجيات عندما يتعلق الأمر بخلق تحركات أكثر مثالية في مباراة مباشرة بين الأعداء المختبئين والأصدقاء المقربين.

Company of Heroes

عندما يتعلق الأمر بلعبة استراتيجية في الوقت الحقيقي، هناك عدد قليل من الألعاب التي هي مذهلة ومثيرة للإعجاب بصريا مثل لعبة Company of Heroes الأصلية. تمكنت شركة Relic Entertainment من صنع لعبة تزاوج بين كثافة معارك الحرب العالمية الثانية وبين قتال استراتيجي قوي ومثير للإعجاب من الناحية الفنية. هذا التزاوج أنتج لعبة نجحت في جذب انتباه الملايين من المعجبين إليها وإلى جميع توسعاتها العديدة.

يتحكم اللاعبون بمجموعة من الجنود خلال غزو نورماندي في اللعبة الأصلية. يجب على اللاعب التقدم نحو أوروبا، والاستيلاء على نقاط المراقبة عبر مختلف التضاريس من الشواطئ الخطرة إلى المدن والقرى المدمرة. كل نقطة مراقبة توفر للاعب الموارد التي يمكن أن ينفقها في سبيل رفع مستوى القوات المسلحة، الأسلحة، والوقود.

وبالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من الخيارات في المعارك أثناء اللعب الجماعي، بحيث يختار اللاعبين وحدات متخصصة لمهاجمة بعضهم البعض كلاعبين من الحلفاء أو المحور. وجود العديد من الأسلحة، الدروع، المركبات، واللعب التكتيكي، جعل هذه اللعبة لعبة تصمد طويلا على إشادة من معجبيها حتى الآن. قد تكون الحرب العالمية الثانية موضوعا قد تم التطرق إليه كثيرا في العديد من ألعاب الفيديو، إلا أن Company of Heroes تبقى لعبة كلاسيكية بارزة لا يمكن إنكارها.

Total War: Shogun 2

سلسلة Total War هي مما لا شك فيه سلسلة لها حصة من الصعود والهبوط طوال تاريخها. في بعض الأحيان تحصل على لعبة Total War جيدة. وفي بعض الأحيان تكون في نهاية المطاف متوسطة قليلا. ومع ذلك، Total War: Shogun 2 هي واحدة من الإنتاجات التي يمكن القول أنها برزت كأفضل ما يمكن أن تقدمه شركة The Creative Assembly. في مجتمع الذي كان من الصعب إرضائه بانتظام، مستوى استراتيجية تناوب الأدوار والقتال في الوقت الحقيقي الرائع في Shogun 2 هي أفضل هدية متكاملة يمكن تقدمها لهم.

يختار اللاعب واحدة من تسع عشائر إقليمية مختلفة، لكل منها أراضيها وتخصصاتها في الحروب والاقتصاد. حيث توظف اللعبة كما هو مألوف بحر من الجنود الشيء الذي هو معروف به اللعبة، وزادت اللعبة أيضا التعمق أكثر قليلا في القادة والجنرالات، مقدمتا مستوى من لعب الأدوار غير موجود سابقا. ويتم تشجيع اللاعبين على الانخراط ليس فقط في السياسة الخارجية، ولكن أيضا السياسة العائلية من أجل كسب ثقة وقدرات الأبطال داخل العشيرة.

قدمت لعبة Shogun 2 أيضا حدثا فريدا من نوعه يعرف باسم "Realm Divide" أو "إنقسام المملكة". عندما يصبح اللاعب قويا جدا، جميع العشائر تتحول في نهاية المطاف ضد اللاعب على أمل وقف إرتفاع سلطة اللاعب المطلقة على اليابان. وهذا يجعل اللعبة صعبة على نحو متزايد في المراحل اللاحقة، ولكن هذا يضيف أيضا طبقة من العمق للعبة بحيث أنك لن تستعد فقط لمواجهة الأعداء العنيفين، ولكن الحلفاء السابقين أيضا. ألعاب Total War قد لا تكون دائما في شكلها الأكثر تميزا، لكن Shogun 2 هي بالتأكيد تذكير بأن شركة The Creative Assembly تعرف كيف تنتج لعبة استراتيجية ببراعة.

Command & Conquer: Red Alert 2

منذ وقت طويل، عندما كانت شركة Westwood Studios هي المتسيدة في الصنف الألعاب الإستراتيجية الوقت الحقيقي للكمبيوتر، سألوا سؤال، "ماذا لو لم تكن هنالك ألمانيا النازية؟". السيناريو الذي صوروه في الجزء Red Alert الأصلي كان قاتما حيث استولت روسيا السوفياتية على السلطة وتقدمت في مسيرة خالية من العوائق نحو احتلال جميع أنحاء أوروبا. حدد الجزء الأصلي حاجزا عاليا، مقدمة جانبين عسكريين مختلفين بشكل مثير للدهشة لكل منهما ترسانة جبارة من الأسلحة، الكثير من الموسيقى من نوع تكنو/ميتال، وقصة سينمائية في فيديو حركي بين المهام. اللعبة الثانية في السلسلة لم تمر عبر هذا الحاجز وحسب، ولكن وضعته أعلى من أي لعبة أخرى من شركة Westwood Studios ستصل إليه في أي وقت مضى.

تابعت Red Alert 2 الفكرة أن الحلفاء هزموا ستالين وقواته السوفياتية، وقامو بتثبيت حكومة دمية. لسوء الحظ، لم تتقبل السوفيات الإهانة بشكل جيد للغاية. قاموا بإعادة بناء قواتهم ومهاجمة الأراضي الأمريكية على جميع الجبهات. قد تكون اللعبة بعيدة المنال قليلا، لكنها ترسم خلفية لسلسلة تصاعدية لا تصدق من الحملات العسكرية لكل من السوفيات والحلفاء، كاملة مع عدد كبير من التكنولوجيا المثيرة للإعجاب لكليهما.

إذا لم يكن هذا كافيا، فيمكنك أن تنضم إلى اللعب الجماعي المباشر، متحديا ما يصل إلى 7 من رفاقك من أجل معارك في عدة أوضاع مختلفة. تسمح اللعبة لكل لاعب أن يتحكم بدولة، لكل منها وحدة خاصة بها مضيفةً جانبا إضافيا من الاستراتيجية لكل معركة.