عادل إمام هو ممثل سينمائي مصري شهير. وهو كوميدي في المقام الأول، لكنه قام بأداء البطولة في أعمال أكثر جدية، خصوصا أنه جمع بين الكوميديا والرومانسية في أفلامه المبكرة.

شارك عادل إمام في أكثر من 103 أفلام و10 مسرحيات. وهو يعد أحد أشهر الممثلين في مصر والعالم العربي، بحيث أنه قد حاز على الثناء من النقاد والجمهور طوال حياته المهنية. لقد عرضت أدوار إمام مجموعة واسعة من الفكاهة بما في ذلك الكوميديا التهريجية، الكوميديا الهزلية، وحتى أسلوب التورية في بعض الأحيان. نموذج الشخصيات التي يلعبها هو شخص ذو حظ متعثر الذي يحاول التفوق على الضغوط الخارجية القوية. إليك قائمة تتضمن عشر أفضل أفلام عادل إمام على مدار مشواره الفني.

- 10 أفضل أفلام عادل إمام على الإطلاق:

10- زهايمر

زهايمر

يدرك محمود ذات صباح أنه لا يستطيع التعرف على الأشخاص الذين يعملون في قصره، بما في ذلك ممرضته منى. ومع ذلك، فقد تم خداعه في الواقع من قبل ابنيه للاعتقاد أنه مصاب بمرض الزهايمر، وذلك لكي يتمكنا من السيطرة على ثروته لسداد ديونهما الخاصة.

9- مرجان أحمد مرجان

مرجان أحمد مرجان

مرجان أحمد مرجان هو ملياردير مصري أمي يقرر الحصول على شهادة جامعية مع ابنه وابنته في الجامعة نفسها كما طلبا منه، ليكتشف في الأخير أن التعليم هو نعمة أهم من كل الأموال التي يملكها.

8- إحنا بتوع الأتوبيس

إحنا بتوع الأتوبيس

يتم نقل جابر (عادل إمام) ومرزوق (عبد المنعم مدبولي) إلى مركز للشرطة بعد شجار مع قائد حافلة. ثم يتم القبض عليهما بعد ذلك عن طريق الخطأ مع مجموعة من الإرهابيين المشتبه بهم ويتم اقتيادهما إلى سجن مشدد الحراسة حيث يتعرضان فيه للتعذيب.

7- المتسول

المتسول

حسنين هو رجل أمي يغادر قريته الصغيرة للعيش مع أسرة عمه في المدينة. بعد عدم تمكنه من الاحتفاظ بأي وظيفة، يجب عليه العودة إلى قريته. في الطريق، بعد طرده من مسجد حاول النوم فيه، ينتهي به المطاف في ملجأ للمشردين يكتشف أنه يديره في الواقع عصابة تجبر الناس على التسول في الشوارع بعد تشويههم. ويتم بعد ذلك تعيين حسنين كمتسول أعمى.

6- الإرهابي

الإرهابي

علي عبد الظاهر هو عضو في جماعة إسلامية متطرفة تقوم بشن هجمات ضد الحكومة والمجتمع بأمر من الزعيم الروحي الأخ سيف. يتمكن علي من اغتيال أحد الضباط، لكنه بينما هو يهرب من السلطات تصطدم به سيارة تقودها سوسن، ابنة عائلة مسلمة محترمة تعيش في حي المعادي. يعتني والد سوسن الجراح وعائلته بالإرهابي المصاب الذي بعد ذلك يحاول إخفاء الحقيقة عن شخصيته، مثل كراهيته للموسيقى، النساء غير المحجبات، وأساليب الحياة الغربية.

5- حسن ومرقص

حسن ومرقص

عندما تتعرض حياة الشيخ محمود (عمر الشريف) والكاهن المسيحي بولس (عادل إمام) للتهديد من قبل المتطرفين الدينيين من كلا الجانبين، تشركهما الحكومة المصرية في برنامج لحماية الشهود الذي يلزمهما بأن يتنكرا تحت الاسم المسيحي مرقص عبد الشهيد والاسم الإسلامي الشيخ حسن العطار على التوالي. عندما ينتقلان عن غير قصد إلى نفس المبنى، تزدهر الصداقة بينهما التي يجب عليها، إلى جانب الرومانسية بين أبناء البطلين، مواجهة صعوبات التعصب والاضطهاد الاجتماعي.

4- التجربة الدنماركية

التجربة الدنماركية

قدري المنياوي هو أرمل وأب لأربعة أبناء بالغين محمود وإبراهيم وعبد الرحمن وحسين. عندما تم تعيينه لاحقًا كوزير جديد للشباب والرياضة، يطلب منه صديقه القديم أن يستضيف شقيقة زوجته الدنماركية أنيتا التي تدرس لنيل شهادة الدكتوراه وتزور مصر لأول مرة. يشعر قدري بالقلق حيال تواجد أنيتا وكيف أن جاذبيتها وجمالها تجعل جميع الرجال مجانين وخاصة أبناءه.

3- السفارة في العمارة

السفارة في العمارة

شريف خيري هو مهندس نفط مصري يعمل في دبي لأكثر من 20 عامًا. يعيش حياة فارغة مليئة بالمال والنساء. بعد الكثير من العلاقات مع أنواع مختلفة من النساء، يتم كشفه من قبل رئيسه وهو يضاجع زوجة رئيسه، ويتم فصله عن عمله جراء ذلك ويُجبر على العودة إلى مصر. عند عودته إلى شقته القديمة في القاهرة، يكتشف أن السفارة الإسرائيلية متواجدة في نفس المبنى الذي يعيش فيه، مسببة الكثير من المواقف الهزلية، وتتسبب في بدأ شريف بالتفقد والاهتمام بالوضع السياسي المحيط به.

2- الارهاب والكباب

الارهاب والكباب

رب أسرة يشعر بالاحباط بسبب بيروقراطية النظام الحكومي المصري إضافة إلى صعوبات الحياة يجد نفسه متهمًا عن غير قصد بالإرهاب ويقرر الإبقاء على هذا الدور عبر احتجازه لرهائن في أحد أكثر المباني الحكومية ازدحامًا في مصر. وبينما يتعاطف البعض وينضم إلى قضيته، يهدف وزير داخلية معادي إلى نزع فتيل الأزمة.

1- عمارة يعقوبيان

عمارة يعقوبيان

في مبنى سكني متهالك في وسط القاهرة، يعيش المهندس زكي الدسوقي (عادل إمام) وشقيقته دولت (إسعاد يونس) على ميراث من والدهما. أحد سكان المبنى البارزين، وهو رجل الأعمال الحاج عزام (نور الشريف)، يخفي زوجته الثانية بينما يمارس عمله في البرلمان المصري. تتقاطع حياتهم الميسرة نسبياً مع العديد من الآخرين في المبنى، الذين يعانون مع الفساد، التحرش الجنسي وعدم الاستقرار الاجتماعي العام.