منذ إعلانها في عام 2012، احتفظت شركة TaleWorlds بتاريخ إصدار لعبة Mount & Blade II: Bannerlord. لا يوجد لحد الآن تاريخ مؤكد. أما الموقع الرسمي فقد رفض إعطاء حتى فكرة تقريبية عن صدور اللعبة.

الخبر السار لمحبي سلسلة اللعبة Mount & Blade أن اللعبة ستحافظ على نفس تقنية اللعب. سوف تقود مجموعة من أتباعك حول الأراضي، قتال اللصوص، تحقيق رغبات النبلاء، ومحاولة لخلق اسم لنفسك من خلال توحيد الفصائل المتحاربة وتحقيق السلام. إضافة الى مفاجآت كثيرة : خريطة العالم مع نظرة عامة استراتيجية مبسطة، ويبدو أن هناك أيضا تقنية التركيز على السمعة والمعنويات.

في لعبة Mount & Blade II: Bannerlord يمكنك شق طريقك الخاص. وذلك بمحاذاة نفسك مع الامبراطوريات المختلفة ومحاولة توسيع ممالكهم من خلال الاستيلاء على الأراضي من فصائل العدو. للقيام بذلك، سيكون عليك تجميع أتباع وأعضاء الحزب وقوات لمساعدتك في سعيكم للسيطرة. في حين أن القتال والتفاعلات المباشرة تجري في الوقت الحقيقي من منظور شخص ثالث، عليك أن تجعل كل من القرارات التكتيكية والاستراتيجية الخاصة بك من خريطة العالم. إدارة الحاميات والتآمر والهجمات كلها تجري في عرض خريطة العالم والوقت متوقف مؤقتا بين الإجراءات هنا. على نطاق أصغر يمكنك أيضا إدخال أي القرى والبلدات أو المدن الصديقة، وكلها سيكون لها نضالات فريدة من نوعها ومراوغات خاصة للتغلب عليها.

 جديد لعبة Mount & Blade II: Bannerlord هو نظام الجريمة، والتي سوف نرى فيها بعض المناطق من المستوطنات الكبيرة التي يحتفظ بها لوردات الجريمة، مما يتيح لك الفرصة إما خطوة في قمع النشاط أو السيطرة على عليهم بنفسك. أيضا ستكون قادرا على دخول الحانات والتفاعل مع السكان المحليين إما عن طريق التحدث أو لعب ألعاب الطاولة. وأخيرا، المستوطنات أيضا تعطيك مكانا لصياغة الأسلحة من قطع سلاح مختلفة.

القتال في اللعبة لا يختلف بشكل كبير عن النسخة الأولى. بحيث ليس هنالك سحر، لذلك القوة الخاص بك تقتصر فقط على الأسلحة الواقعية في العصر: الأقواس، السيوف، والفؤوس والدروع.

يمكنك الحصول على مزيد من السيطرة على كيفية الهجوم على الأهداف. يمكنك استخدام السيف، الرمح أو القوس.

في المعارك يمكنك السيطرة على مئات من الرجال. في هذه المعارك، القوات والمواقع وإدارة القوات الخاصة بك هو مهم بشكل لا يصدق - سيكون لديك محاولة لتحليل خصومك وعمل تخطيط للتعامل معها.

الحصار في اللعبة مختلف. سيكون لديك قتال جنبا إلى جنب مع القوات الخاصة بك للحفاظ على الروح المعنوية، ولكن سيكون لديك أيضا توجيه القوات الخاصة بك فضلا عن عدد من الأدوات الاستراتيجية اعتمادا على ما إذا كنت مهاجم أو مدافع. فالمهاجمون، على سبيل المثال، سيكون لديهم مقاليع، وسلالم الحصار، وأبراج الحصار تحت تصرفهم، وسيكونون قادرين على السيطرة عليها لتحقيق أقصى قدر من التأثير. على العكس، سيكون على المدافعين قذف الصخور وسكب النفط المغلي على أعدائهم من اجل عدم اقتحام الجدران.

فيديو إعلاني للعبة Mount & Blade II: Bannerlord